كيفية التخلص من الصرف في الصباح

المخاط هو مادة هامة أن الأنف والحنجرة تنتج لتليين الممرات الأنفية وفخ وتدمير المواد الأجنبية، مثل المواد المسببة للحساسية والبكتيريا والفيروسات. ومع ذلك، قد يزيد المخاط الزائد أو رشاقته بسبب التهاب الجيوب الأنفية، والحساسية أو نزلات البرد، يصبح من الصعب إزالة. يحدث بالتنقيط بعد الأنف، أو الصرف، عندما يذهب المخاط الزائد أسفل الجزء الخلفي من الحلق. الصرف قد يسبب تهيج في الحلق، والسعال أو الرغبة في مسح الحلق لإزالة المخاط. الصرف عادة ما يكون أسوأ في الليل أو في الصباح، ولكن يمكنك عادة منع أو تخفيفه بسهولة.

استخدام المرطب لترطيب الهواء في غرفة النوم الخاصة بك بين عشية وضحاها. مساعدات الرطوبة في مخاط ترقق.

النوم مع الوسائد الخاصة بك مدعومة أو استخدام وسادة كفاف مرتفعة للحفاظ على الصرف من أسفل أسفل الجزء الخلفي من الحلق.

هيدرات نفسك عن طريق شرب الماء والسوائل الأخرى على مدار اليوم. يساعد الترطيب السليم على إبقاء المخاط رقيقا بحيث يستنزف بسهولة أكبر.

استخدام رذاذ الأنف المالحة دون وصفة طبية أو الري الأنفي (على سبيل المثال، طقم شطف الأنف أو وعاء نيتي) باتباع تعليمات الحزمة. رش أو شطف الممرات الأنفية يمكن أن تساعد في إزالة المخاط الزائدة أو المهيجات التي تساهم في الصرف الصحي. يحذر ميدلاين بلوس من عدم استخدام بخاخات الأنف المالحة في أكثر من ثلاثة أيام على ثلاثة أيام، إلا إذا كان الطبيب يوجهها.

تأخذ مقشع دون وصفة طبية (على سبيل المثال، غيفينيسين) إلى مخاط رقيقة، أو اتخاذ مضادات الهيستامين أو احتقان للحد من كمية المخاط المنتجة. یمکن لطبیبك أن یوصی بدواء مناسب دون وصفة طبیة لك. ضع في اعتبارك أن بعض مضادات الهيستامين أو المضادات الاحتقانية دون وصفة طبية لها آثار جانبية مثل النعاس أو قد تتفاعل مع أدوية أخرى تتناولها.

اتصل بطبيبك إذا كان الصرف أصفر أو أخضر، خاصة إذا كان مصحوبا بألم أو حمى الجيوب الأنفية. هذا التلوين قد يشير إلى عدوى فيروسية، مثل البرد، أو عدوى بكتيرية. يمكن للمضادات الحيوية علاج الالتهابات البكتيرية فقط، ويمكن لطبيبك أن يصف أو يوصي بخيارات علاجية أخرى لتخفيف أعراض العدوى الفيروسية.

Refluso Acido